الحزيم: تختتم مسيرتها الإبداعية في الإدارة بـ (منظومة قيادة الأداء التدريبي)

الحزيم: تختتم مسيرتها الإبداعية في الإدارة بـ (منظومة قيادة الأداء التدريبي)

الدمام من نوال آل يوسف-بدأت الادارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية في بناء مشروع (منظومة قيادة الأداء التدريبي) سعياً في تجويد العمل وزيادة الدافعية لدى العاملين وتوفير تغذية راجعة لجميع المستويات عن مدى تحقق الأهداف المنشودة.


وأكدت رئيسة فريق عمل بناء منظومة قيادة الأداء التدريبي مديرة ادارة التدريب التربوي والابتعاث بتعليم الشرقية هدى بنت خالد الحزيم، بأن فكرة المشروع التي تتمثل في بناء حزمة من الأدوات والمؤشرات تحدد في مجملها الاتجاهات المرغوبة في العمل ويتم من خلالها جمع البيانات الكمية والنوعية وتحليلها وتحديد مواطن القوة للعمل على تعزيزها واستثمارها وقياس الأثر.


وأشارت الحزيم إلى تمكن فريق العمل تحت إشراف مدير عام التعليم الدكتور عبدالرحمن المديرس، من تصميم وبناء منظومة الأداء التدريبي والتي ترتكز في مجملها على سبع أدوات لقياس الاداء التدريبي في مختلف أبعاده بدءاً من : قياس مؤشرات الأداء التدريبي الكمية، ومؤشرات الأداء التدريبي النوعية، وصولاً لقياس مؤشرات أداء مركز التدريب التربوي، و قياس مؤشرات بناء حقيبة تدريبية، وأداة قياس بحث علمي وأداة قياس بناء الخطة التدريبية، وأداة قياس منجزات (تنفيذ) الخطة التدريبية.
بالإضافة للرجوع إلى الأداتين (الرابعة، الخامسة) في منظومة الأداء
الإشرافي الخاصة بقياس (بناء، تنفيذ) الخطة التشغيلية.


ولفتت الحزيم إلى ايجابيات مشروع "قيادة الأداء التدريبي" هو التحول من التقارير إلى المؤشرات، ومن أداة إلى أدوات، ومن موسمي إلى مستمر، ونقله من السرية إلى الشفافية، كذلك نقله من اجتهادات إلى نظام، ومن فردي إلى مؤسسي، ونقله من انطباعات إلى معايير، ومن وظيفي إلى تغذية راجعة، ومن جهود مرهقة إلى عمل مركز، ومن أسلوب واحد إلى أساليب متعددة.

آخر اخبار

جميع الحقوق محفوظة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية © 1438
All Right Reserved-General Directorate of Education – Eastern province. © 2017
إدارة تقنية المعلومات - قسم الأنظمة الموحدة والبوابات