مديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب .. ترعى ختام البرنامج الوزاري المنطلق من الشرقية ( المدارس المعززة للسلوك الإيجابي ) (تعزيز)

اضيف بواسطة : حسن محمد الرمضان | بتاريخ : 15 ربيع اول 1439هـ الموافق 03 ديسمبر 2017م


موضي السديري _ إدارة الإعلام

على ضوء محور .. ” تطبيق بعض التقنيات في تعزيز السلوك الإيجابي وجائزة تعزيز السلوك الإيجابي ـ ومهارات تدريبية ” والذي تضمنت جلسته الأولى .. ( تعريف مفهوم التقنية ـ التقنية وما تقدمة للعملية التربوية ـ ضوابط استخدام التقنية في تعزيز السلوك الإيجابي ) وتضمنت جلسته الثانية.. ( التعريف بجائزة السلوك الإيجابي ـ فئات جائزة تعزيز السلوك الإيجابي ـ أهمية جائزة تعزيز السلوك الإيجابي ـ آلية جائزة تعزيز السلوك الإيجابي ـ التقييم البعدي ) انتهاء بمهارات تدريبية.

اختتم البرنامج الوزاري المدارس المعززة للسلوك الإيجابي” تعزيز” برعاية مديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب. الذي انطلق من الشرقية برعاية مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس. وممثلةً بإدارة تنظيمية من إدارة التدريب التربوي والابتعاث وإدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة . خلال الفترة من 9-11 /3/1439هـ ـ وذلك بحضور مشرفي العموم في إدارة التدريب والابتعاث وإدارة التوجيه والإرشاد في وزارة التعليم للجانبين، وبلغ عدد المتدربين المركزيين للجانبين المنتسبين لإدارة التوجيه والإرشاد لـ 26 إدارة تعليمة على مستوى المملكة 100. والذي اتفق فيه الجميع على ضرورة التعاون التكاملي لنشر ثقافة البرنامج الوزاري المدارس المعززة للسلوك الإيجابي” تعزيز” في الميدان التربوي التعليمي وعقد شركات مع جهات ذات علاقة تعزيزًا لدور الشراكة المجتمعية للتعليم الإيجابي.

حيثُ بدأت مديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب، الراعية لختام اللقاء كلمتها بالترحّيب بالجميع، مشيدة بالجهود المبذولة من الجميع، للرقي بمجتمعاتهم التعليمية وتطورها.

واستطردت المقيطيب للمتدربات المركزيات، مواقف إرشادية تمثّل نموذجاً يحتذى به في مجال تعزيز التعليم الإيجابي لدورهن المستقبلي والريادي في تعزيز السلوك الإيجابي.

وبمناسبة ختام لقاء البرنامج الوزاري المدارس المعززة للسلوك الإيجابي “تعزيز” قالت : مديرة إدارة التدريب التربوي والابتعاث بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية فاطمة الناصر، لا يخفى على المجتمع الحاجة لطالب متوافق نفسياً واجتماعياً وتربوياً يعكس سلوكه داخل محاضن تربوية علمية ممثلة بالمدرسة وانطلاق مثل هذه البرامج المعززة للسلوك الإيجابي لاشك هو اهتمام واضح بثروات الوطن الطموحة ودعم لمواجهة أي سلوك مختلف بأساليب علمية ناجحة.

ومن جهتها قالت: مديرة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية نادية الغامدي تشرفنا بالجميع خلال فترة انعقاد البرنامج الذي فتح لنا بابًا، من التواصل والمحبة والفائدة . ومقدمة شكرها لرائدات العطاء مديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب، ومساعدة مديرة التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم هيا النغيمشي، ومشرفة التدريب التربوي والابتعاث بوزارة التعليم شيخة المنيف، ومنسقة مشروع المدارس المعززة للسلوك الإيجابي بوزارة التعليم سحرعطية. والمدربة المعتمدة للبرنامج مشرفة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتعليم بالمدينة المنورة رئيسة وحدة الإرشاد التربوي نجلاء الرحيلي.

وأضافت الغامدي، أقدم عالي التقدير والامتنان لمديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب، تفضلها بتسليم الشهادات للحضور، والهدايا المقدمة من إدارة التوجيه والإرشاد تكريم للحضور وتقديراً للجهود.

وعلى ريادة اللقاء كرمت مديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب، المشاركات باللقاء التدريبي الوزاري بالشهادات والهدايا التذكارية.

والإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية تثمّن الجهود المبذولة والمتابعة الفاعلة للبرنامج خلال فترة انعقاده، للرعاية الختامية لمديرة عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم موضي المقيطيب، ولمشرفات العموم بوزارة التعليم مشرفة التدريب التربوي والابتعاث بوزارة التعليم شيخة المنيف. ومساعدة مديرة التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم هيا النغيمشي. ومنسقة مشروع المدارس المعززة للسلوك الإيجابي بوزارة التعليم سحرعطية. .والمدربة المعتمدة للبرنامج مشرفة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتعليم بالمدينة المنورة رئيسة وحدة الإرشاد التربوي نجلاء الرحيلي.

الجدير بالذكر.. إن اعتماد تنفيذ برنامج المدارس المعززة للسلوك الإيجابي ” تعزيز” في جميع مدارس التعليم العام بداية من العام الدراسي الحالي 1438-1439هـ وذلك وفقاً للقرار الوزاري الصادر من قبل الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي نائب وزير التعليم.

ويهدف .. البرنامج الوزاري المدارس المعززة للسلوك الإيجابي ” تعزيز” إلى دعم السلوك الإيجابي وتنميته من خلال بيئة محفزة وجاذبة، ترتكز على استخدام أساليب علمية لتعزيز السلوك التعليمي الإيجابي وتحقيق التوافق النفسي والاجتماعي والتربوي، مستهدفاً الطالب والطالبة في جميع مراحلهم التعليمية.

والمملكة العربية السعوديّة وعبر الرؤى الريادية لبرامجها التحولية تسعى نحو تعزيز مكانة ” الطالب السعودي ـ والطالبة السعودية ” ليكونا نموذجاً عالمياً صانعاً للفرق المستدام لذاته ووطنه.









اخبار ذات صلة
اخر الاخبار :
مواضيع ذات صلة :
 

جميع الحقوق محفوظة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية © 1439
All Right Reserved-General Directorate of Education – Eastern province. © 2017
إدارة تقنية المعلومات - قسم الأنظمة الموحدة والبوابات