(مبادرة صفوف حرة) لقسم التربية الأسرية بمكتب التعليم بالقطيف.

اضيف بواسطة : حسن محمد الرمضان | بتاريخ : 25 صفر 1439هـ الموافق 14 نوفمبر 2017م


تقرير/ أفراح الزاير 
متابعة/ إيمان الهاشم

 أطلق قسم التربية الأسرية من ضمن المشاريع المجتمعية المهنية للتعلم مبادرة (صفوف حرة)، والذي تهدف إلى نقل التعليم من نمط التعلم الصفي التقليدي إلى أنماط حرة تعتمد على الطالبة وتتمثل في حضور الندوات والمؤتمرات، والبحوث التعليمية ضمن إطار استراتيجيات التعلم النشط ومنظمات التفكير، مستهدفة طالبات التربية الأسرية والصحية والنسوية، بهدف حثهن على التفاعل التربوي والتعليمي والثقافي محليا ودوليا في ظل الثوابت الدينية والقيم الاجتماعية، وإكساب 40% منهن مهارات التعلم الذاتي والتعلم مدى الحياة، حيث انحصر تطبيق المبادرة على عينة من مدارس التعليم العام وتحفيظ القرآن بمتابعة دورية وتقييمية من قبل مشرفات التربية الأسرية للمدارس للتأكد من تطبيق آلية تنفيذ المبادرة وفق شروط وضوابط معينة وهي: اختيار موضوع من المنهج الدراسي (درس أو وحدة)، واختيار اسلوب التنفيذ مثل استضافة، أو ندوة، أو زيارة معرض أو فعاليات، أو مشاهدة فلم وثائقي أو تمثيلية...)، وتحديد الزمان والمكان وتهيئة الطالبات للفعاليات، وضرورة توفير المتطلبات كمنظمات العمل وبطاقات تقويم واستبانات قبلية/بعدية واستطلاع رأي المستفيد، وتنفيذ أنشطة مصاحبة للفعالية وتوثيقها مع خطة المبادرة، حيث بادرت المدارس في تطبيق الشروط أعلاه عن طريق تحقيق شراكة مجتمعية مع عدد من مراكز الرعاية الصحية والمراكز الاجتماعية والمستشفيات الحكومية، حيث بادرت المعلمتان/ رانيا البدن وفاطمة هيكل من الثانوية الثانية بصفوى (مقررات) بالشراكة المجتمعية مع مركز الرعاية الأولية بصفوى بندوة علمية في وحدة الأمومة والطفولة بعنوان "الحمل"، لدكتورة الأسرة/ شريفة السادة، حيث تناولت فيها مشكلات وأمراض الحمل والولادة، وكيفية الوقاية منها وذلك بإجراء فحوصات ما قبل الزواج، وفحوصات قبل وأثناء الحمل، كما سلطت الضوء على المسبب الرئيسي لمشكلات الحمل والمواليد وهو نقص عدد من المركبات في الجسم، كما صاحب الندوة استخدام المعلمات لمنظمات تفكير مختلفة، وعروض بوسائط متنوعة من انتاج الطالبات، بالإضافة إلى مسابقات ختامية، بينما بادرت الثانوية الثالثة بسيهات بقيادة المعلمتين/ مريم بو هويد ونوال زويد بتقديم برنامجا عن سرطان الثدي، حيث استضافت المثقفة الصحية/ فاطمة عبد الجليل من المركز الصحي بسيهات لتوضيح أعراض ومسببات سرطان الثدي، وطريقة الكشف المبكر عنه، كما دعّم البرنامج بإجراء مقابلات حوارية مع مرضى خضن تجربة المرض، وقد صاحب البرنامج استخدام مصادر تعلم متنوعة، أما ثانوية الأبناء بأم الساهك فقد نفذت المعلمة/ ريم الزاير محاضرة عن "سرطان الثدي" باستضافة المثقفتان الصحيتان/ وفاء الشويخي ومشاعل الرويلي من مجمع الملك فهد الطبي العسكري، استهدف حوالي (100) ولية أمر ومنسوبات المدرسة، حيث تطرقتا من خلال المحاضرة عن مسببات سرطان الثدي وأعراضه، وطرق الوقاية منه، بالإضافة إلى الإجابة عن استفسارات وتساؤلات الحاضرات.
والجدير بالذكر بأن المبادرة سوف يتم تنفيذها مرة خلال العام أو لكل فصل دراسي، على أن يتم الاستفادة من بقية حصص الوحدة في التطبيقات والتقويم، ومن المتوقع في ختام المبادرة أن تظهر نتائج متوقعة+ للطالبات من حيث زيادة وعيهن حول المواضيع التي شملتها المبادرة، وتكوين نظرة شمولية لديهن بموضوعات المنهج، وتنمية مهارات صياغة وطرح الأسئلة المتنوعة لديهن، وتنمية مهارات التواصل الاجتماعي من خلال ممارسة أساليب التقويم المختلفة (المقابلة، الملاحظة، المباشرة، الاستبانة).
اخبار ذات صلة
اخر الاخبار :
مواضيع ذات صلة :
 

جميع الحقوق محفوظة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية © 1439
All Right Reserved-General Directorate of Education – Eastern province. © 2017
إدارة تقنية المعلومات - قسم الأنظمة الموحدة والبوابات