مبادرة (الطريق إلى الإعلام الناجح) خارطة طريق لصناعة الفرق وتحقيق رؤية 2030م

اضيف بواسطة : حسن محمد الرمضان | بتاريخ : 24 صفر 1439هـ الموافق 13 نوفمبر 2017م


ابتهاج الصيّاح / رئيسة الإعلام بتعليم غرب الدمام

توجهاً مع الرؤية الملكية في تمكين المجتمع المدرسي من فهم وسائل الإعلام والتعامل معه بما يحقق حماية النشئ من المخاطر وتدريبهم وتأهيلهم لمواجهة التطورات المتسارعة دشن مكتب غرب الدمام بدعم من الأستاذة سعاد الغامدي وبإشراف من إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي ممثلا ً بالأستاذ سعيد الباحص ووحدة تطوير المدارس ممثلا ً بالأستاذة مريم الخان مبادرة " الطريق إلى الإعلام الناجح "في يوم الخميس الموافق 20/2/ 1439في اللقاء التعريفي المقام في الثانوية الثالثة والثلاثون بالدمام للمنسقات الإعلاميات في المدارس وبحضور عدد من المشرفات التربويات .
استفتحت اللقاء بشكر طالبات الإعلام بالمدرسة الذين تقدموا بتقديم إهداء للحضور بعرض متميز عن أهداف الإعلام التربوي كان عرض يفتخر به ويشاد بحيثياته ثم عرضت الخان خارطة الطريق للمبادرة منذ عام 1433هجري وحتى احتضان مكتب غرب الدمام بتطبيق المرحلة الأولى على 12 مدرسة و7مدارس لتطبيق المرحلة تم عرض منهجية العمل بمراحله " سفيرات الإعلام "والاطار العام النظري والتطبيقي القائم على منهجية علمية منظمة تصنع الفرق وتحقق رؤية 2030م.
والمتضمن ثلاثة أندية بنيت على احتياج المجتمع المدرسي .
نادي مهارات 2030لفني الخطابة والقيادة الإعلامية " التوست ماستر "
نادي الإعلام الذكي " الاستديو التعليمي الإعلامي " نادي العمل التطوعي الإعلامي " مسابقة جود المدارس ".
اختتمت اللقاء بعرض مخرجات المبادرة خلال الثلاث سنوات الأولى وتوظيفها لتكون مخرجات لبرامج النشاط الطلابي في المجال الثقافي ومشاركتها في جائزة خليفة التربوية على مستوى الوطن العربي بدعم من مدير تعليكم الشرقية الدكتور عبد الرحمن بن إبراهيم المديرس ووضحت صاحبة المبادرة أثر الإعلام على المدرسة والأسرة والمجتمع كما أكدت على أثر استخدام أدوات التواصل الاجتماعي في دعم عمليتي التعليم والتعلم والبيئة المدرسية .
وتعتبر هذه المبادرة أحد البرامج النوعية التي صممت بناء على احتياج المجتمع المدرسي ولا مست ميول ورغبات الطالبات وحققت من خلال تجارب المدارس التي طبقتها مخرجات ناجحة أثرت في صناعة شخصيات قيادية قادت وستقود عمليات التحسين والتطوير في المجتمع المحلي والعالمي .
ونوهت الخان بأن هذه المبادرة حل أمثل لاستثمار واستغلال ساعات النشاط الطلابي تغذي مكونات الشخصية التي تنطلق منها مجالات النشاط القيمي ، الاجتماعي والعملي ، المهني والثقافي .
قدمت المشرفة الشكر لقائدة المدرسة الأستاذة / بدرية الغامدي وفريق العمل المهني الرائع وجميع الحاضرين على تفاعلهم وإقبالهم للعمل في المبادرة بتفاعل ملحوظ يشكرون عليه جزيل الشكر .
اخبار ذات صلة
اخر الاخبار :
مواضيع ذات صلة :
 

جميع الحقوق محفوظة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية © 1439
All Right Reserved-General Directorate of Education – Eastern province. © 2017
إدارة تقنية المعلومات - قسم الأنظمة الموحدة والبوابات